المريضة التي أمضت 24 سنة بمستشفى الناظور تناشد المحسنين توفير ما تبقى من مبلغ منزل صغير

– حسن الرامي

بفضل استجابة المحسنين لندائها الإنساني الذي أطلقته خلال الأشهر الماضية، تمكنت السيدة جميلة الموصوفة بـ”أقدم مريضة بالمستشفى الحسني بالناظور” الذي رقدت على أسرته حوالي 24 سنة كاملةً، بسبب مرضها المستعصي، (تمكنت) من توفير منزل صغير بحي “ترقاع” تأوي إليه بعد معاناة طويلة مع المرض وَاليُتم بعد فقدان والديْها وانعدام المعيل.

وفي الوقت الذي تتوجه فيه السيدة جميلة، إلى كل من أحسن إليها وتبرع بماله من أجل تمكينها من توفير بيتٍ لها، بجزيل الشكر والامتنان، توضح أن المنزل المنشود جرى توفير قسطٍ وافرٍ من قيمته المالية، ولم يعد يلزم سوى النّزر القليل من أجل توفير كامل المبلغ المطلوب لتحقيق حلمها البسيط.

تجدر الإشارة إلى أن السيدة جميلة، فَقدَت أُسْرتها منذ سنوات، عندما وافت المنية والدها وتزوجت والدتها برجل آخر، وظلّت وحيدةً تُصارع المرض الذي نهش جسدها حتى أصيبت بشلل نصفي وعجزٍ بدني شبه التام، مما لم تجد من حـلٍّ أمام قدرها المحتوم، سوى لُزوم سريرٍ بالمستشفى على مدى عقديْن ونصف العقد من الزمن.

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *