الطالب أنس الحاجي يبدع قصيدة شعرية بمناسبة عيد المرأة بعنوان “الجنس اللطيف”

الجنس اللطيف
أحببت أن أهدي للمرأة من إبداعاتي المرسومة على الورق
ورمت أن أمنحها كلمات حبلى بالحب وبعطر السمسق
إلى كل امرأة عجفاء غمرها الأسى ولمشقات الحياة لم تطق 
ليس من العدل أن نجعل لك اليوم عيدا وإن هذا لمن دواعي القلق 
فالمرأة في الجاهلية أهملوها وكانت تشتكي لغير مشفق 
فلم يستجب لها أحد وجاءها الإسلام خير مكرم ومشفق 
كرمك الله بالإسلام وأخرجك من دأب ومن غسق 
فكل أيامك عيد سيدتي والإحسان لك واجب وحلية أنت لنا في العنق 
********
سلاما عليك أيها الجنس اللطيف أ بالشمال كنت أم بالجنوبا 
لا حياة دونك أما كنت أم أختا، حبيبة كنت أم زوجة فأنت الأربا 
أنت الجمال والأنوثة وزورق الحياة كنت للعجم والعربا 
أنت الصبا الذي يجعل الرجل يتهادى في حقل الحياة وهو لك ضريبا 
مهما كانت سحنتك وقراراتك فأنت الدنى ومعلمة العلم والأدبا 
فحياتنا معك كلها عيد وأروم أن أرى الأسى عنك يذهبا

 

One comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *