استئنافية الحسيمة تدين ناشط بالحراك بـ 15 سنة نافذة وآخر بـ 5 سنوات

 

متابعة

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالحسيمة، عشية اليوم الثلاثاء 31 أكتوبر الجاري، أحكاماً جديدة وقاسية في حق معتقَلَيْن على خلفية الحراك الاحتجاجي بالريف.

وقضت هيئة المحكمة في جلسة اليوم حسب ما أكده مصدر مطلع بإدانة المعتقل (ا ، ص) بالسجن النافذ لمدة 15 سنة مع تحميله الصائر وتحديد الإجبار في الأدنى، وذلك بعد مؤاخذته من أجل التظاهر والتجمهر المسلح بالطريق العمومية بدون ترخيص سابق، والعنف واستعمال السلاح ومحاولة ذلك والهجوم على مسكن الغير ليلا وتعطيل المرور بالطريق العمومي عن طريق وضع متاريس تعيق مرور الناقلات وإضرام النار عمدا وإهانة واستعمال العنف ضد رجال القوة العمومي أثناء قيامهم بعملهم نتج عنه جروح مع سبق الإصرار والعصيان المسلح بواسطة أشخاص متعددين وتعييب ناقلات وأشياء مخصصة للمنفعة العامة، وتعدد السرقات الموصوفة بالليل، فيما برئته المحكمة ذاتها من تهمة تكوين عصابة إجرامية.

وفي ملف آخر أدانت المحكمة ذاتها المعتقل (ب ، م) بالسجن النافذ لمدة 5 سنوات بعد مؤاخذته بالمنسوب إليه من تهم تتعلق بإضرام النار عمدا ووضع متاريس بالطريق العام قصد تعطيل المرور ومضايقته، ووفق المصدر ذاته فان المعتقلين المُدانين بما مجموعه 20 سنة، لم يَحضوا بمؤازرة من أي محام مما اضطر المحكمة إلى تمتعيهما بالمساعدة القضائية وتنصيب محامي لهما في إطار ذلك.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *